سوق الحراج بالشارقة يشهد إقبالاً على السيارات الكهربائية والسيارات ذات المحركات الصغيرة

سوق الحراج بالشارقة يشهد إقبالاً على السيارات الكهربائية والسيارات ذات المحركات الصغيرة

يشهد سوق الحراج بالشارقة، أحد المشاريع التابعة لشركة الشارقة لإدارة الأصول، الذراع الاستثمارية لحكومة الشارقة، إقبالاً من قبل تجار السيارات والعملاء من داخل دولة الإمارات وخارجها، على السيارات الكهربائية والهجينة ذات المحركات الصغيرة والاقتصادية، التي يقل استهلاكها للبنزين مقارنة بالسيارات الكبيرة.

وقال سعيد مطر السويدي، مدير أول سوق الحراج:” أن هناك إقبال على شراء  المركبات الجديدة الهجينة التي تعتبر اقتصادية وصديقة للبيئة، لأنها توفر من استهلاك الوقود وتخفض اندفاع الغازات الكربونية، مشيراً إلى أن السيارات الكهربائية ذات المحركات الصغيرة أصبحت متوفرة وتحظى باهتمام متزايد من المستهلكين والتجار الذين يتطلعون إلى التحوّل من السيارات ذات محركات الاحتراق الداخلي إلى السيارات الكهربائية ويبحثون عن حلول وسطية، ولذلك يختارون بدورهم سيارة كهربائية و هجينة، والتي نتوقع بأن تشهد إقبال أكبر خلال الفترة المقبلة.

وأضاف السويدي: يعد سوق الحراج بالشارقة، وجهة بارزة لتجار ومتسوقين وعشاق السيارات، حيث بلغت نسبة الإشغال في سوق الحراج بالشارقة خلال الربع الأول من العام الجاري  99% وهو ما يؤكد على مكانة سوق الحراج كواحد من أهم وأكبر الأسواق على مستوى المنطقة، ووجهة رئيسية لبيع وشراء السيارات في الشارقة، نظراً لموقعه الاستراتيجي، كما أنه يسهم في دعم قطاع تجارة السيارات وتنشيط الحركة الاقتصادية في الإمارة، ويتماشى مع خططها الاستراتيجية في إنشاء موقع مخصص يضم كل التسهيلات والخدمات والمرافق التي تلبي احتياجات المهتمين بسوق السيارات.

نبذة:

يذكر أن شركة اﻟﺸﺎرﻗﺔ لإدارة الأصول اﻟﺬراع اﻻﺳﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ لحكومة اﻟﺸﺎرﻗﺔ ﻫﻲ ﺷﺮﻛﺔ ﺗﺘﻤﺘﻊ ﺑﺴﻤﻌﺔ ﻋﺎﻟﻤﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﺠﺎل ﺑﻨﺎء اﻟﺜﺮوة، وﻗﺪ أﻧﺸﺌﺖ ﺣﺼﺮاً ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺣﻜﻮﻣﺔ اﻟﺸﺎرﻗﺔ، وﺗﻘﻮم ﺑﺒﻨﺎء اﺳﺘﺮاﺗﻴﺠﻴﺔ ﻗﻮﻳﺔ ﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ الإمارة، بهدف ﺒﻨﺎء اﻗﺘﺼﺎد تنافسي وﺗﻌﺰﻳﺰ اﻟﺘﻄﻮر اﻻﻗﺘﺼﺎدي لإمارة اﻟﺸﺎرﻗﺔ، ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ اﻟﺘﻨﻮﻳﻊ اﻻﻗﺘﺼﺎدي ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﻮﺳﻴﻊ ﻧﻄﺎق الصناعات المتعددة وﺗﻄﻮﻳﺮ ﻣﺮاﻓﻖ ﻋﺎﻟﻤﻴﺔ اﻟﻤﺴﺘﻮى ﻟخلق ﻔﺮص اﻻﺳﺘﺜﻤﺎر اﻟﻤﺴﺘﺪاﻣﺔ.